أحدث المواضيع
الرئيسية / محاضرات السنة الاولى حقوق / مدخل للقانون ونظرية الحق السنة الاولى حقوق

مدخل للقانون ونظرية الحق السنة الاولى حقوق

مدخل للقانون ونظرية الحق السنة الاولى حقوقمدخل للقانون  ونظرية الحق السنة الاولى حقوق
تقسیم:
تقتضي دراستنا مدخل للقانون والذي هو موجه بالتحديد لطلاب السنة الأولى أن نبدأ بتعریف القانون من حیث بیان مدلوله وخصائصه و تقسیماته، ثم نبین المصادر التي یستقي منھا، و بعد ذلك نبین الحدود التي ینطبق فیھا، وأخیرا نتعرف على طرق تفسیر القانون، وذلك وفق التقسیم التالي:
الفصل الأول: التعریف بالقانون و خصائصه.
الفصل الثاني: تقسیم القواعد القانونیة.
الفصل الثالث: مصادر القانون.
الفصل الرابع: تطبیق القانون.
الفصل الخامس: تفسیر القانون.

الجزء الاول
الفصل الأول: التعریف بالقانون و خصائصه

نتناول في المبحث أول تعریف القانون و استعمالاته المختلفة في مجال الدراسات القانونیة، و في مبحث ثاني نبین خصائصه .

المبحث الأول :

التعریف بالقانون و استعمالاته في المجال الدراسات القانونیة لكلمة قانون معنيان ، معنى لغوي و معنى اصطلاحي ، و یستعمل القانون بمعناه الاصطلاحي في مجال الدراسات القانونیة استعمالات مختلفة تدل على معان عامة و أخرى خاصة ، و لنعرض فیما یلي تعریف القانون في مطلب أول و في مطلب ثاني استعمالاته  في مجال الدراسات القانونیة .

المطلب الأول: تعریف القانون

نبین في ھذا المطلب الاختلاف الموجود بین المعنى اللغوي و المعنى الاصطلاحي لكلمة القانون ، كما نبین الاختلاف الذي یظھر عند استعمال كلمة القانون بالمعنى الاصطلاحي في مجال العلوم القانونیة عن المعنى الاصطلاحي في مجال العلوم الغیر القانونیة .
1 / المعنى اللغوي للقانون : القانون كلمة یونانیة الأصل ونكتب ( kannun ) وتستعمل باللغة الیونانیة للدلالة على القاعدة أو المبدأ  و تستعمل مجازا للتعبیر عن الاستقامة في القواعد و المبادئ القانونیة
و یقصد بھا كذلك العصا المستقیمة ، و تعنى في اللغة العربیة الخط المستقیم الذي ھو مقیاس كل انحراف .
2 / المعنى الاصطلاحي للقانون : یختلف المعنى الاصطلاحي لكلمة قانون باختلاف المواضیع و المسائل التي تنظمھا ، فاستعمال المعنى الاصطلاحي لھذه الكلمة في مجال العلوم الغیر القانونیة تختلف عن المعنى الاصطلاحي في مجال العلوم القانونیة ، وھو ما سوف نبینه في مایلي :

أولا:المعنى الاصطلاحي للقانون في مجال العلوم الغیر القانونیة:
تستعمل كلمة قانون في جمیع مجالات العلوم المختلفة، ویقصد بمعناھا الاصطلاحي في مجال العلوم الغیر القانونیة كل قاعدة مطردة مستقرة یفھم منھا نتائج معینة.
و بھذا المعنى یطلق القانون على النظم التي تحكم الظواھر الطبیعیة أو الاقتصادیة، كأن یقال قانون الجاذبیة الأرضیة أو قانون الغلیان الذي یخضع له الماء أو یقال قانون العرض الطلب .

وینظم القانون العلاقة بین ھذه الظواھر عن طریق قواعد تقریریة ، قواعد تقررو تصف الواقع كما ھو كائن و تبین العلاقة الحتمیة بین ظاھرتین إذا ما تحققت احدھما تحققت الظاھرة الأخرى ، فتحقق الظاھرة الأولى تعد شرط تحقق الظاھرة الثانیة ، فمتى توفرت الأسباب و الشروط تحققت النتائج دون أن یرد علیھا أي استثناء .
و تتمیز القواعد التقریریة بأنھا قواعد سلبیة یقتصر عملھا على بیان أو وصف واقع الظاھر كما ھو علیھ و لیس كما یجب أن یكون علیھ ھذا الواقع .

ثانیا:المعنى الاصطلاحي للقانون في مجال العلوم القانونیة :
تستعمل كلمة قانون بالمعنى الاصطلاحي في مجال العلوم القانونیة للدلالة على قواعد السلوك التي یتعین على الأفراد اتباعھا حتى یستقیم النظام في المجتمع ، و على ھذا الأساس یعرف القانون في ھذا المعنى بأنه مجموعة القواعد التي ینظم سلوك الأفراد في المجتمع و التي تحملھم السلطة العامة فیه على احترامھا و لو بالقوة عند الاقتضاء .

وتتصف القواعد القانونیة بھذا المعنى بالقواعد التقویمیة لأنھا لا تصف ما ھو كائن بل تبین ما یجب أن یكون وما یجب ان یحدث اذا تحققت ظاھرة اجتماعیة معینة فھي قواعد لا تكتفي بتنظیم ما ھو علیه سلوك  الإنسان في الواقع فحسب ، بل تبین السلوك الذي یتعین على الأفراد في المجتمع اتباعھ و إلاً حق علیھم الجزاء  وھذا یعني أن القواعد القانونیة التقویمیة یمكن أن یرد علیھا استثناء على خلاف القواعد التقریریة

وللاطلاع على محاضرات مدخل للقانون  السنة الاولى للاستاذة براهامي سامية من جامعة قسنطية والتي هي  بصيغة PDF

عن زروق عبد الحفيظ

أنا الاستاذ زروق عبد الحفيظ مدير ومشرف موقع المكتبة القانونية الجزائرية من مواليد 1983 حاصل على شهادة ليسانس من جامعة قاصدي مرباح بورقلة ومتحصل على شهادة الكفاءة المهنية للمحاماة من نفس الجامعة وانا حاليا امارس مهنة المحاماة أحب إفادة جميع طلاب القانون بدأت نشر المحتوى القانوني باللغة العربية منذ سنة 2013 ، حيث أسست المكتبة القانونية الجزائرية من أجل إفادة طالب القانون بجميع مايحتاجه خلال دراسته وبحوثه،اللهم إجعلنا سببا في افادة ومساعدة الاخرين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *