أحدث المواضيع
الرئيسية / محاضرات LMD حقوق / النظام الدستوري الجزائري سنة أولى ماستر

النظام الدستوري الجزائري سنة أولى ماستر

النظام الدستوري الجزائري سنة أولى ماسترالنظام الدستوري الجزائري سنة أولى ماستر

في هذا المقياس نحاول أن نضع بين أيديكم دروس نظرية ودروس تطبيقية.

وفيما يخص الجانب النظري نسلط الضوء على بعض المحاضرات منها محاضرة ألقيت من طرف الأستاذ الدكتور خنيش السنوسي تخص هذا المقياس.

ثم بعض المواضيع التطبيقية ونعتمد في ذلك المحاضرات والأعمال التطبيقية الملقاة على الطلبة في السنة الأولى حقوق نظام كلاسيكي في مقياس القانون الدستوري ونركز في ذلك على أنظمة الحكم وتطورها في الجزائر بالإضافة نظام الانتخابات.

الجانب النظري : محاضرات في مقياس النظام الدستوري الجزائري
ملقاة من طرف الأستاذ الدكتور خنيش السنوسي

المحاضرة الأولى النظام الدستوري الجزائري :

يمكن القول بأن أهم ما يميز النظام الدستوري الجزائري هو تشابه العديد من المراحل منذ الاستقلال حيث كان لها القسط الوافر في تبيان طبيعة هذا النظام والعوامل السياسية التي يعيش فيها المواطن في الجزائر.

فمع تجربة التحرر من الاستعمار الاستيطاني الفرنسي الذي استقر لمدة تزيد عن 130 عاما ورثـت الجزائـر كـل التناقـضات الفكريـة والـسياسية الـتي عرفتهـا قبـل الاسـتقلال والـتي جمعهـا هـدف الاسـتقلال والتحـرر مـن الاسـتعمار.

حيـث كانـت المهمـة الأساسـية لجبهـة التحريـر الـوطني أثنـاء الثـورة تنحـصر في تحريـر الـبلاد والعبـاد مـن الاسـتعمار الفرنـسي واسـتعادة الـشعب الجزائـري لشخـصيته العربية الإسلامية، ولذلك السبب لم يكـن هنـاك هـدف واضـح خـلال الثـورة لوضـع سياسـة واضـحة للـبلاد بعـد الاسـتقلال.

ولعــل مــن الأســباب الــتي جعلــت قــادة الثــورة الجزائريــة يتحفظــون علــى ذلــك هــو عــدم وضــوح الرؤيــة لــديهم عــن النظــام الـسياسي الـذي سـتأخذ بـه الجزائـر فعلـى الـرغم مـن الاتفـاق علـى إقامـة دولـة جزائريـة ديمقراطيـة واجتماعيـة وذات سـيادة ضمن إطار المبادئ الإسلامية إلا أن طبيعة خصوصيات ذلك النظام لم تكن واضحة ومتفـق عليهـا.

وإن كـان الجميـع مقتنعا بأن جبهة التحرير ثم حزب جبهة التحرير بعد الاسـتقلال كحـزب واحـد هـو القائـد للثـورة وهـذا مـا يقودنـا إلى التساؤل حول ماهية العلاقة التي تربط الإدارة ( الجهاز التنفيذي ) بالبيئة السياسية وما طبيعة النظام الدستوري الجزائري ؟ .

ومــا هــي الــسمات الــتي تميــزت بها كــل مرحلــة ؟ وهــل تم التركيــز في كــل هــذه المراحــل علــى موضــوع الديمقراطيــة ونظــام الانتخابات والنظم الانتخابية ومدى ارتباطها بالنظام الإقليمي ؟ .

المرحلــة الأولــى:

مرحلـة النظـام الدستوري الجزائـري والتناقـضات الفكريـة والـسياسية كـان يقـوم النظـام الـسياسي في هـذه المرحلة على قيادة الحزب الواحد نظرا لاعتبار الجيش الوحـدة الـتي تقـود الـبلاد في فـترة مـا بعـد الاسـتقلال كمـا جعـل مـن الإدارة بيروقراطيـــة بــسبب موقعهــا مــن الدولــة والاقتــصاد.

حيــث تــشكل خطــرا كبــيرا علــى المــسار الاشــتراكي وثم تبــنى الاشـتراكية الخـصوصية ( التـسيير الـذاتي ) مـع محاولـة تجـسيد قيـادة الحـزب الواحـد بحجـة أن الخيـار الاشـتراكي المؤسـس علـى التـسيير الـذاتي يتطلـب قيـادة الحـزب الطلائعـي.

وهذا فقـد اسـتطاع الحـزب أن يعطـي لهياكلـه الوسـائل اللازمـة لكـي يفـرض على المجتمع هيمنة ( دستور 63 ) ( وميثاق 64) وإذا كان الحزب قد اسـتطاع أن يجمـع كـل تلـك الوسـائل إلا انـه لـم يـستطع أن يفـرض سـيطرته ويجمـع المجتمـع علـى دور القيـادي ( والـدليل هـو الأحـداث التـي عرفتهـا الجزائـر بعـد الاسـتقلال مباشـرة ) ومحـاولات التفـرد بالـسلطة وتـصاعد حركـات المعارضـة المختلفـة وحـتى المـسلحة ( مثـل جبهـة القـوى الاشتراكية )( حسين آيت أحمد ).

والذي لا ينبغي تجاهله في هذا المجال هو أن الجيش باعتباره الوحدة الوحيدة المنظمـة (سعيد بوالشعير النظم السياسية الجزائرية )

إلى هنا يمكـن القـول أن المرحلـة الأولى (مرحلة النظام الدستوري الجزائري) لم تـدم طويلـة ( بـن بلـة 03 سـنوات ) ولم تشهد فيها الجزائر لتكون الدولة الحديثة ولم يكن فيها النظام السياسي مستقر بسبب ما خلفه الاستعمار من دمار إلى جانـب تحديـد دور البرلمـان مـع تقويـة دور رئـيس الجمهوريـة الـذي كـان يتمتـع بـصلاحيات واسـعة علـى مـستوى الدولـة مـن دون سيادة السياسيين والذي لم يكن تحت أي من أنواع الرقابة.

ومن ثم التمهيد لتدخل الجيش بشؤون الحكم وهذا ما أثـر سلبا على أجهزة الدولة وأدى إلى نوع من الغموض في علاقة الإدارة بالحزب .

الخلاصة:

ألا يمكـن القـول بأن النظـام الدستوري الجزائـري في هـذه الآونـة أنـه برلمـان أو رئاسـي بـل هـو أقـرب لنظـام الجمعيـة الذي يجمع فيه الوظيفتين التنفيذية والتشريعية.

حيث أن هذه المحاضرات ألقيت بجامعة زيان عاشور بالجلفة سنة 2013-2014 على طلبة سنة أولى ماستر تخصص دولة ومؤسسات.

أين قام زميلنا الطالب مجيدي فتحي بمجهود كبير في تجميع وتلخيص وتحرير ومراجعة هذه المحاضرات (النظام الدستوري الجزائري سنة أولى ماستر) ووضعها لنا في ملف PDF يحتوي على 63 صفحة وهذا من أجل إفادة جميع طلاب القانون بصفة عامة وطلاب السنة أولى ماستر تخصص دولة ومؤسسات بصفة خاصة.

كما أن موقع المكتبة القانونية يتوجه بالشكر الجزيل للطالب مجيدي فتحي على كل ماقدمه من محاضرات وبحوث وكل ما هو قانوني راجينا من المولى عزوجل أن يجعله في ميزان حسناته.

عن زروق عبد الحفيظ

أنا الاستاذ زروق عبد الحفيظ مدير ومشرف موقع المكتبة القانونية الجزائرية من مواليد 1983 حاصل على شهادة ليسانس من جامعة قاصدي مرباح بورقلة ومتحصل على شهادة الكفاءة المهنية للمحاماة من نفس الجامعة وانا حاليا امارس مهنة المحاماة أحب إفادة جميع طلاب القانون بدأت نشر المحتوى القانوني باللغة العربية منذ سنة 2013 ، حيث أسست المكتبة القانونية الجزائرية من أجل إفادة طالب القانون بجميع مايحتاجه خلال دراسته وبحوثه،اللهم إجعلنا سببا في افادة ومساعدة الاخرين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *