أحدث المواضيع
الرئيسية / بحوث قانونية PDF / حقوق الجنين المعنوية والمالية في الشريعة الاسلامية

حقوق الجنين المعنوية والمالية في الشريعة الاسلامية

حقوق الجنين المعنوية والمالية في الشريعة الاسلامية

حقوق الجنين المعنوية والمالية في الشريعة الاسلامية

مقدمة:
يعتبر حفظ النفس من المقاصد الكبرى في الشريعة الاسلامية وقد تجلى إعتبار الشريعة الاسلامية للنفس البشرية من خلال الاحكام التي جاءت لتقرر قيمة الانسان في مختلف مراحل عمره وحتى قبل أن يأتي الى هذا الوجود والبداية من خلال حثها على اختيار الزوج وفق المعيار الديني لانه الاصلح والاضمن لحياة موفقة في الدنيا والاخرة الى تكريمه بعد وفاته بتعجيل دفنه وتقسيم أمواله لاقرب الناس اليه والجنين مرحلة من مراحل تكون الانسان وحقيقة ان الانسان لا يكتسب الشخصية القانونية الا بتمام ولادته حيا.

لكن ذلك لم يمنع تمتعه قبل هذه المرحلة أي في طور نشؤئه كجنين في بطن أمه بحقوق معنوية ومالية يكتسبها  ناقصة في هذه المرحلة لكنها أحكام تضمن له الحياة السوية والكريمة بعد ولادته لذلك كانت هذه المداخلة اجابة على مايلي : ماهي حقوق الجنين المعنوية والمالية التي كفلتها الشريعة الاسلامية للجنين؟

من خلال تقسيم الموضوع الى قسمين الاول في الحقوق المعنوية ويشمل المرحلة السابقة للزواج اختيار الزوج والفحص الطبي والارشاد الى زواج الاباعد (من غير الاقارب).

وبعد الزواج من خلال مراعاة صحة الحامل (رخصة الفطر في رمضان) وحفظ النسب (تحريم الزواج في العدة وثبوت النسب بكل الطرق وبأدنى الشبهات) والقسم الثاني في الحقوق المالية وتشمل حق الميراث والوصية ولاهبة والوقف.

مبحث تمهيدي : تحديد المصطلحات

حتى يتسنى لنا معالجة الحقوق المعنوية والمادية للجنين وجب قبلا تحديد المصطلحات التالية:

1- تعريف الجنين: يعرف لغة بانه من جن اي استتر والجنين الولد في البطن.

واصطلاحا: الاجتنان هو الطور الذي يكون فيه الانسان جنينا ويمتد من فترة العلوق الى الولادة.

2- تعريف الحقوق: جمع مفرده الحق وهو لغة ضد الباطل وهو من اسماء الله تعالى

وحق ثبت ووجب ومنه قوله تعالى لقد حق القول على اكثرهم فهم لا يؤمنون اي ثبت ووجب الحق عليهم وفقهاء الشريعة المتقدمون منهم فهمهم للحق وتصويرهم له لم يخرج عن هذا المعنى اما المتأخرون فيعرفه الزرقاء بانه اختصاص يقر به الشرع سلطة او تكليفا.

وعرفه غيره بانه ما يختص به الشخص عن غيره مادة ومعنى وله قيمة وعليه فالحق نوعان:

حق مادي كحق الملكية،وحق معنوي كحق التأليف.

كما تقسم الحقوق ايضا الى حقوق الله وحقوق العباد ويقصد بحق الله كل ما يتعلق به النفع العام من غير اختصاص باحد كالعبادات والعقوبات وغيرها ويعنى بحق العبد ما تتعلق بها مصلحة خاصة كالدية والملكية وغيرها.

3- تعريف حقوق الجنين : وعليه يمكن تعريف حقوق الجنين بأنها كل ما يختص به الجنين ماديا كان او معنويا عن غيره باقرار من الشارع.

والاصل ان الحقوق مرتبطة بالاهلية والاهلية نوعان: اهلية وجوب ونعني بها صلاحية الشخص للالزام (ثبوت الحقوق له) والالتزام (ثبوت الحقوق عليه) والنوع الثاني اهلية الاداء ويقصد بها صلاحية الشخص لممارسة الاعمال التي يتوقف اعتبارها الشرعي على العقل.

هذا واهلية الوجوب ترتبط بالصفة الانسانية ولا علاقة لها بالسن او العقل او الرشد فأي انسان في أي طور من حياته يعتبر متمتعا باهلية الوجوب وعليه يعتبر الجنين متمتعا بهذا النوع من الاهلية لكنها اهلية غير كاملة وهو ما اصطلح عليه بأهلية الوجوب الناقصة.

حيث اثبتت للجنين حقوق مالية واعتبرت ناقصة يكون قابلا للالزام فقط دون الالتزام ولا تكتمل الا بتمام ولادته حيا.

المبحث الاول : حقوق الجنين المعنوية في الشريعة الاسلامية

يقصد بها (حقوق الجنين المعنوية) تلك الحقوق غير المالية وهي تمتد بين مرحلة ما قبل الزواج لتشمل حياته بعده في بطن امه.

أولا: حقوق الجنين قبل الزواج

لقد عنيت الشريعة الاسلامية بالنسل واكدت ذلك من خلال حث المقبلين على الزواج بجملة توجيهات ينتج عن الالتزام بها توفير الصحة والامان للخلف الذي هو غاية الزواج الاولى تمثلت تلك التوجيهات في مايلي:

– حقوق الجنين في توفير الامن والاستقرار الاسري له:

حيث من الله على عباده بجعل الزواج مودة ورحمة وسكينة قال تعالى ((ومن اياته ان خلق لكم من انفسكم ازواجا لتسكنوا اليها وجعل بينكم مودة ورحمة)) فجعل السكن والرحمة غاية الزواج وهي بذلك انسب بيئة يجئ فيها الاولاد وينعمون في ظلها بالسكينة والامن فينشئون نشأة طيبة ملؤها المحبة.

ويؤيده حسن اختيار الزوج ولفظ الزوج هنا لا ينحصر في الرجل بل يشتمل الزوجين معا الرجل والمرأة حيث وجه النبي صلى الله عليه وسلم المقبلين على الزواج لمراعاة ميزة الدين وحسن الخلق في اختيار الشريك لقوله صلى الله عليه وسلم عن ابي هريرة رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

تنكح المرأة لاربع: “لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك” متفق عليه.

وللاطلاع على كامل البحث بعنوان حقوق الجنين المعنوية والمالية في الشريعة الاسلامية بصيغة PDF

عن زروق عبد الحفيظ

أنا الاستاذ زروق عبد الحفيظ مدير ومشرف موقع المكتبة القانونية الجزائرية من مواليد 1983 حاصل على شهادة ليسانس من جامعة قاصدي مرباح بورقلة ومتحصل على شهادة الكفاءة المهنية للمحاماة من نفس الجامعة وانا حاليا امارس مهنة المحاماة أحب إفادة جميع طلاب القانون بدأت نشر المحتوى القانوني باللغة العربية منذ سنة 2013 ، حيث أسست المكتبة القانونية الجزائرية من أجل إفادة طالب القانون بجميع مايحتاجه خلال دراسته وبحوثه،اللهم إجعلنا سببا في افادة ومساعدة الاخرين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *