أحدث المواضيع
الرئيسية / كتب قانونية متنوعة / حقوق الإنسان بين تعاليم الإسلام وإعلان الأمم المتحدة

حقوق الإنسان بين تعاليم الإسلام وإعلان الأمم المتحدة

حقوق الإنسان بين تعاليم الإسلام وإعلان الأمم المتحدةحقوق الإنسان بين تعاليم الإسلام وإعلان الأمم المتحدة

كانت ركائز حقوق الإنسان الى القرن الماضي لا تعدو الجوانب السياسية والمدنية ثم زادت حساسية الجماهير وبدأ تطلع حقوق الإنسان الى افاق اعلى فتقررت الحقوق الاجتماعية والاقتصادية والثقافية.
وقد أحصاها جميعا الميثاق العالمي احصاء يستوعب التفاصيل ولا يسأم التكرار.
وقد عدنا الى الاسلام نستخرج منه هذه الحقائق جملة وسرنا في خط يحاذى هذا الميثاق (حقوق الإنسان)

ولكنه يتجنب التكرار وربما خالفناه في بعض الاحكام لاننا نشرح الاسلام ونبسط جهات نظره قبل كل شيء
والمهم ان نعرض الدليل المقنع ونرد الشبهات الذائعة.

المساواة العامة
حقوق الإنسان السياسية و حقوق الإنسان المدنية :

البشر المنتشرون في القارات الخمس اسرة واحدة انبثقت من اصل واحد ينميهم اب واحد وام واحدة لا مكان بينهم لتفاضل في اساس الخلقة ابتداء الحياة.
والتكليف الالهي يتجه اليهم جميعا على سواء بوصف انهم يتوارثون الخصائص النفسية والعقلية الشائعة في جنسهم كله وانهم اهل لكل ما كفل الله للانسانية من كرامة وناط بها من واجب قال الله تعالى :
((يا ايها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء))
وقال تعالى ((يا بني ادم اما ياتينكم رسل منكم يقصون عليكم اياتي فمن اتقى واصلح فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون))
ان هذين النداءين نمادج لضروب النداء التي وردت في القران الكريم والتي نتصح بان الانسانية معنى مشترك يتساوى سكان الارض في حقيقته

ونتيجته لا فرق بين اهل المناطق الحارة والمناطق الباردة ولافرق بينهم جميعا الا وبين ابائهم من قرون مضت او ذراريهم بعد قرون مقبلة.
ولا نكران ان البشر يختلفون في لغاتهم والوانهم من الناحية العامة لكن هذا الاختلاف لا يؤبه له ولا يخدش ما تقرر من تساويهم في الحقيقة الانسانية الاصلية

 

انه كاختلاف الوان الورد في البستان او اختلاف الازياء التي يرتديها الانسان.
وقد رفض الاسلام رفضا حاسما ان يكون ذلك مثار تفرقة او سبب انقسام بل جعله بالنسبة الى الخالق الكبير اية على ابداعه
وللاطلاع على الكتاب كاملا بعنوان حقوق الإنسان بين تعاليم الاسلام واعلان الامم المتحدة للدكتور محمد الغزالي والذي يحتوي على 228 صفحة بصيغة PDF

كتاب حقوق الانسان بين تعاليم الاسلام واعلان الامم المتحدة

عن زروق عبد الحفيظ

أنا الاستاذ زروق عبد الحفيظ مدير ومشرف موقع المكتبة القانونية الجزائرية من مواليد 1983 حاصل على شهادة ليسانس من جامعة قاصدي مرباح بورقلة ومتحصل على شهادة الكفاءة المهنية للمحاماة من نفس الجامعة وانا حاليا امارس مهنة المحاماة أحب إفادة جميع طلاب القانون بدأت نشر المحتوى القانوني باللغة العربية منذ سنة 2013 ، حيث أسست المكتبة القانونية الجزائرية من أجل إفادة طالب القانون بجميع مايحتاجه خلال دراسته وبحوثه،اللهم إجعلنا سببا في افادة ومساعدة الاخرين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *