أحدث المواضيع
الرئيسية / بحوث قانونية PDF / خصائص الدولة السيادة والشخصية القانونية

خصائص الدولة السيادة والشخصية القانونية

خصائص الدولة السيادة والشخصية القانونيةخصائص الدولة السيادة والشخصية القانونية

تعريف السيادة:

يمكن تعريف السيادة بأنها سلطة سياسية آمرة نابعة من ذات الدولة وقادرة على تنظيم نفسها وعلى فرض توجيهاتها دون أن تكون خاضعة داخليا أو خارجيا لغيرها فهي في الداخل أعلى السلطات التي تملك أمر الحكم فيما ينشأ بين الافراد والوحدات الداخلية من خلافات و هي كذلك لا تخضع ماديا و لا معنويا لسلطة أخرى مهما كان نوعها.

وتقوم سيادة الدولة على عدة خصائص

– سيادة شاملة : يقصد بها لانها تنطبيق على جميع سكان الدولة بإستثناء المتمتعين بالامتيازات أو الحصانة الدبلوماسية.

– سيادة دائمة : أنها تتعدى في أعمار القائمين عليها والنظام الدستوري الذي تعمل في إطاره.

– سيادة لا تقبل التجزئة :

ومعنى ذلك أنه في الدولة الواحدة سواء كانت دولة موحدة أو مركبة و سواء كانت تأخذ بالنظام المركزي أو اللامركزي فإنها في كل الحالات ذات سيادة واحدة.

– سيادة مطلقة:

أي أن الدولة داخل حدودها تمثل أعلى سلطة عامة لا مكان لسلطة أخرى منافسة لها وأنها خارج حدودها لا تخضع لسلطة أعلى منها.

مظاهر السيادة :

السيادة الايجابية والسيادة السلبية:
السيادة السلبية يقصد بها عدم خضوع سلطة الدولة لاي جهة اخرى مهما كان نوعها
اما المفهوم الايجابي للسيادة فهو الذي يبرر سلطة الدولة بكل ما تقوم به من حق الامر والنهي والزجر في الداخل وتمثيل الدولة وترتيب حقوق والتزامات لها وعليها في الخارج.
السيادة الداخلية والسيادة الخارجية:
يقصد بالسيادة الداخلية حق الامر في مواجهة كل سكان الدولة
اما السيادة الخارجية فيقصد بها عدم خضوع الدولة لسلطة اجنبية فيما عدا ما تلتزم به في مجال علاقاتها مع الدول الاخرى طبقا لقواعد القانون الدولي ويعبر عن السيادة الخارجية بمصطلح الاستقلال.

السيادة الشخصية والسيادة الاقليمية:

في السابق كانت السيادة حق شخصي للملك ولهذا فان قوانين الدولة كانت تطبق على مواطنيها ولو كانوا مقيمين خارج اقليمها وهو ما يعبر عنه بالسيادة الشخصية.
وقد هجرت هذه النظرية وحاليا يأخذ بمفهوم بالسيادة الاقليمية اي ان سلطة الدولة يتحدد مجالها في نطاق حدود اقليم الدولة.

من هو صاحب السيادة

المقصود بهذا التسأول هو تحديد صاحب السلطة السياسية ذات السيادة لا شك ان الدولة هي صاحبة السلطة السياسية العليا
وهذه السلطة تكون مجردة ومستقلة في وجودها عن الاشخاص الممارسين لها وهم طبقة الحكام في الدولة فهم مجرد اداة في يد الدولة تمارس من خلالهم مظاهر سلطتها.
واذا كانت الدولة شخصا معنويا مجردا فان السلطة فيها لا بد ان تنسب الى صاحب محدد يمارسها بصورة فعلية فمن هو الصاحب الفعلي لهذه السلطة السياسية ذات السيادة ؟
في هذا الصدد قيلت نظريتان هما :
1/ نظرية سيادة الامة
2/ نظرية سيدة الشعب

وللاطلاع على البحث كاملا بعنوان خصائص الدولة السيادة والشخصية القانونية والذي يحتوي على 5 صفحات بصيغة PDF

عن زروق عبد الحفيظ

أنا الاستاذ زروق عبد الحفيظ مدير ومشرف موقع المكتبة القانونية الجزائرية من مواليد 1983 حاصل على شهادة ليسانس من جامعة قاصدي مرباح بورقلة ومتحصل على شهادة الكفاءة المهنية للمحاماة من نفس الجامعة وانا حاليا امارس مهنة المحاماة أحب إفادة جميع طلاب القانون بدأت نشر المحتوى القانوني باللغة العربية منذ سنة 2013 ، حيث أسست المكتبة القانونية الجزائرية من أجل إفادة طالب القانون بجميع مايحتاجه خلال دراسته وبحوثه،اللهم إجعلنا سببا في افادة ومساعدة الاخرين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *