أحدث المواضيع
الرئيسية / مذكرات تخرج PDF / النظام القانوني للوسطاء في عملية البورصة

النظام القانوني للوسطاء في عملية البورصة

 النظام القانوني للوسطاء في عملية البورصة

النظام القانوني للوسطاء في عملية البورصة

إن مـــتــطـــلبات الحياة الإقتصادية الحديثة، و الحاجة الملحة لرؤوس أموال ضخمة لتأمين مختلـف الفـعاليات الاقتــصادية، يفرض على الدول تغيير نهجها الاقتصادي و البحث عن وسيلة تكفل تحقيق أهدافها.
و من هذا المنطلق، لجأت دول العالم لا سيما الأروبية منها إلى إنشاء أسواق مالية تسمح لها بتداول رؤوس الاموال في إطار ما يعرف البورصة.

تعكس البورصات الوجه الحضاري الحديث لاقتصاديات الدول وتقدمها . وذلك من خلال الدور الأساسي الذي تقوم به والذي يتلخص في تعبئة المدخرات ثم إعادة استثمارها وتوجيهها إلى مختلف أوجه الأنشطة.
وتعرف البورصة بأنها:
” سوق منظمة ، يتّم فيها مفاوضة القيم المنقولة كالأسهم و السندات ، أو السلع الصناعية و المحاصيل الزراعية” . فهي بذلك تعتبر مقرا لتجميع الأموال و توجيهها إلى مختلف الأنشطة الإقتصادية و مجالات الإستثمار التي تحتاج إلى رؤوس أموال ، و ذلك بغية تطوير الإقتصاد الوطني.
كما تعرف على انها ” السوق التي تجمع بائعي الأوراق المالية بمشتري تلك الأوراق وذلك بغض النظر عن الوسيلة التي يتحقق بها هذا الجمع أو المكان الذي يتم فيه ، ولكن بشرط توفر قنوات اتصال فعالة فيما بين المتعاملين في السوق بحيث تجعل الأثمان السائدة في أية لحظة زمنية معينة ، واحدة بالنسبة لأية ورقة مالية متداولة.
إن إنشاء البورصة ليس حديث العهد , إنما يعود وجودها إلى العهد الروماني , حيث تولت الطبقة البورجوازية المالية حق تجميع الضرائب , من أجل مواجهة تكاليف البناءات و التجميلا ت التي كانت تقام في روسيا , وكذا تكاليف شراء الأدوات الحربية , فتكّونت بذلك بعض الشركات التي آّلفت بمهمة تجميع الأموال الضرورية للقيام بمهمتها.
كما تم في هذا العهد اقامة سوق تدعى Mercatorium Colegia يتردد عليها كبار التجار الصيارفة لتسوية صفقاتهم الخاصة بتبادل بعض المعادن النفيسة مقابل النقود.
ورغم تداول مثل هذه العمليات الا ان مصطلح البورصة لم يبرز في هذا العهد وظهرت او البورصات في القرن السادس عشر ابتداء ببورصة انقرس عام 1460 ثم بورصة ليون 1595 فبورصة تولوز عام 1499 وبورصة باريس عام 1563 وبورصة روما عام 1566 .
وبدأ تططور هذه البورصة تدريجيا تبعا للتطور الاقتصادي وزيادة التراكم المالي الى ان انتشرت في القرن الثامن عشر الى كامل البلدان الاوروبية حيث فازت بورصة امستردام (هولندا) بشهرة كبيرة في هذه الفترة نظرا لقوة الفلورون وكفاءة التنظيم المصرفي انذاك.
لقد عرفت البورصة تطورا مع تطور الاقتصاد واتساع مجال التجارة والتداول فاتخذت منذ نشأتها عدة اشكال حسب السلعة موضوع التعامل وزادت انتشارا عبر العالم حتى اصبحت قائمة تقريبا في جميع بلدان العالم.
ويمكن حصر اهم انواع البورصات في : بورصة الذهب،بورصة العملات،بورصة البضائع وبورصة الاوراق المالية.

وللاطلاع على مذكرة ماجستير بعنوان النظام القانوني للوسطاء في عملية البورصة والتي تحتوي على 95 صفحة بصيغة PDF

النظام  القانوني للوسطاء في عملية البورصة

عن زروق عبد الحفيظ

أنا الاستاذ زروق عبد الحفيظ مدير ومشرف موقع المكتبة القانونية الجزائرية من مواليد 1983 حاصل على شهادة ليسانس من جامعة قاصدي مرباح بورقلة ومتحصل على شهادة الكفاءة المهنية للمحاماة من نفس الجامعة وانا حاليا امارس مهنة المحاماة أحب إفادة جميع طلاب القانون بدأت نشر المحتوى القانوني باللغة العربية منذ سنة 2013 ، حيث أسست المكتبة القانونية الجزائرية من أجل إفادة طالب القانون بجميع مايحتاجه خلال دراسته وبحوثه،اللهم إجعلنا سببا في افادة ومساعدة الاخرين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *