أحدث المواضيع
الرئيسية / كتب قانونية متنوعة / العقد الاجتماعي لجون جاك روسو

العقد الاجتماعي لجون جاك روسو

العقد الاجتماعي لجون جاك روسوالعقد الاجتماعي لجون جاك روسو
الفصل الاول من كتاب العقد الاجتماعي
المقدمة
يوضح الحديث التالي من كتاب العقد الاجتماعي النقاط التالية :

1- لم يكن لادم اي سلطان على ابنائه سواء عن طريق الحق الطبيعي الممنوح للاباء او المنحة الالهية

وبالتالي فهولا يملك السيطرة على العالم وهذا يخالف ما يبدو في الواقع.

2- وحتى اذا كان يملك مثل هذا السلطان فلم ين لابنائه الحق في التمتع به.

3- وحتى اذا كان لورثته هذا الحق فان تقرير من يجب ان يتمتع بحق التوارث

وبالتالي بالسلطة كان غير ممكن نظرا لعدم وجود قانون طبيعي او الهي يقرر هذا الحق.

4- وحتى اذا امكن تقرير هذه المسالة فان حدود سلطة الاب الشرعية لادم قد ضاعت معالمها خلال الاجيال البشرية التي تعاقبت فيها اسر عديدة لدرجة لا يمكن لاحداها ان تدعى لنفسها الحق في الميراث.

واعتقد ان هذه المقدمة المنطقية الخاصة بكتاب العقد الاجتماعي توضح لنا انه يستحيل على حكام الارض اليوم ان يجنوا اي كسب او ظل للسلطة التي تعتبر اساس لكل السلطات

وهي سلطته الخاصة وسلطته على ابنائه.

وعلى ذلك لم يكن يدع اية فرصة للاعتقاد بان كل حكومة في العالم ليست سوى نتاج للقوة والعنف

وانه ليس هناك يحكم الناس سوى قانون الغابة حيث يحكم الاقوى.

وهنا يمكن اساس الفوضى والغدر والخيانة والثورة والتمرد (تلك الاشياء التي يستنكرها اصحاب هذا الاعتقاد).

واقتضى ذلك ايجاد حكومة جديدة للسلطة السياسية ووسيلة اخرى لاختيار الاشخاص الذين يتولونها

ولهذا الغرض اعتقد انه لاباس من ان اعراض مفهومي للسلطة السياسي ووجوب التفريق بين سلطة الحاكم على رعيته وبين سلطة الاب على ابنائه او السيد على خادمه او الزوج على زوجته او السيد على عبده

ويحدث احيانا ان تجتمع كل هذه السلطات في رجل واحد ولكن اذا نظرنا الى هذا الشخص على ضوء علاقاته المختلفة

فقد يساعدنا ذلك على التمييز بين هذه السلطات وايضاح الفرق بين سلطة الحاكم في الدولة وسلطة الاب في اسرته وسلطة القبطان في السفينة.

لهذا اعتقد كتاب نظرية العقد ان السلطة السياسية تتمثل في وضع القوانين التي تنص على عقوبة الاعدام وجميع العقوبات الخفيفة الاخرى وتنظيم الملكية والمحافظة عليها

واستخدام قوى المجتمع لتنفيذ هذه القوانين وحماية ثروة البلاد من اي خطر خارجي وكل ذلك من اجل صالح الجمهور.

الفصل الثاني من كتاب العقد الاجتماعي
دور الطبيعة

لكي نفهم السلطة السياسية على الوجه الصحيح بعد الرجوع إلى نشأتها يجب علينا أن نراعي الحال التي عليها الناس بالفعل

وهي الحرية المطلقة في تسيير دفة أعمالهم والتصرف في ممتلكاتهم وأشخاصهم حسب ما يرونه موافقا لهم في نطاق قانون الطبيعة دون مطالبتهم بالتخلي عن شي أو الاعتماد على إرادة أي شخص أخر

وللاطلاع على الكتاب كاملا بعنوان العقد الاجتماعي لجون جاك روسو والذي يحتوي على 79 صفحة بصيغة PDF

كتاب العقد  الاجتماعي لجون جاك روسو

عن زروق عبد الحفيظ

أنا الاستاذ زروق عبد الحفيظ مدير ومشرف موقع المكتبة القانونية الجزائرية من مواليد 1983 حاصل على شهادة ليسانس من جامعة قاصدي مرباح بورقلة ومتحصل على شهادة الكفاءة المهنية للمحاماة من نفس الجامعة وانا حاليا امارس مهنة المحاماة أحب إفادة جميع طلاب القانون بدأت نشر المحتوى القانوني باللغة العربية منذ سنة 2013 ، حيث أسست المكتبة القانونية الجزائرية من أجل إفادة طالب القانون بجميع مايحتاجه خلال دراسته وبحوثه،اللهم إجعلنا سببا في افادة ومساعدة الاخرين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *