أحدث المواضيع
الرئيسية / مذكرات تخرج PDF / الحريات العامة في ظل الظروف الاستثنائية في الجزائر

الحريات العامة في ظل الظروف الاستثنائية في الجزائر

 الحريات العامة في ظل الظروف الاستثنائية في الجزائرالحريات العامة في ظل الظروف الاستثنائية في الجزائر

مقدمة

عرفت الجزائر كغيرها من الدول المعاصرة عدة أزمـات متعاقبـة ، ذات الـصلة بالحريات العامة (الفردية و الجماعية) منذ استقلالها ، بسبب مـا تركتـه وأفرزتـه الفتـرة الاستعمارية من آثار وأضرار بالغة على عدة أصعدة لا سيما من الناحية السياسية والاقتصادية والاجتماعية و الثقافية .
من بينها تلك الانقسامات والاختلافات التي ظهرت ما بين أعضاء القيادة السياسية آنذاك غداة الاستقلال والتي تمتد بعضها إلى ما قبل الثورة وأثناء الثورة التحريـريـة .
وتعمق ذلك اكثر ببروز اتجاهين مختلفين حول نمط نظام الحكم الواجب أتباعه : اتجاه يـدعو إلى نظام برلماني يعتمد على التعددية الحزبية ، واتجاه ثان يريد فرض النظام الاشتراكي على أساس نمط الاتحاد السوفياتي وكذا على أساس النمط الاشتراكي وفق القيم الإسلامية  .

وكل هذه العراقيل والصعوبات في الوصول إلى صيغة توفيقية بين الآراء المختلفة في الإيديولوجية، تم اقتراح مشروع دستور سنة1963 وتم اعتماده من طرف المجلس التأسيـسي بعدما تمت الموافقةعليه بموجب الاستفتاء الشعبي يوم 08 سبتمبر 1963 .

ولم يمر وقت على صدور دستور 1963 حتى حدث تغير مفاجئ وتم وقـف العمـل بالدستور في نهاية نفس السنة (1963) ثم وقوع أحداث 19 جوان 1965 ، واعتبار مجلس الثورة هو صاحب السلطة المطلقة في البلاد إلى حين إصدار دستور جديد للدولة .

وبالفعل تم إصداردستور1976 بموجب أمر97/76 بتاريخ 22/11/76 المتـضمن الأيديولوجيـة الاشتراكية التي استمدها من وثيقة الميثاق الوطني باعتباره المصدر الأساسي له ( 02 ) ثم جاءت مرحلة التحولات الكبرى اثر صدور دستـور 23/02/1989 ، وذلـك نتيجة عـدة أحداث من بينها تدهور سعر البترول ، وانعكاسات الأزمة الاقتـصـاديـة الخارجيـة على الاقتصاد الوطني ( 03 ).

بالإضافة إلى سوء التسيير وتراكم المديونية . ثم جاءت أحداث أكتوبر 1988 ، التي كانت بمثابة زوبعة قوية هبت على نظام الحكم في الجزائر ، ثم صدور دستور 23 فبراير 1989 الذي جاء بتحولات كبـرى نقلـت النظـام الجزائري من ديمقراطية اجتماعية ذات توجه شرقي إلى ديمقراطية ليبرالية ذات توجه غربي.
والتحول من نظام وحدة السلطة والحزب الواحد إلى التعددية الحزبية وترسـيم المعارضـة ، والتحول من دمج بين السلطات وأولوية الوظيفة التنفيذية على الوظيفة التشريعية إلـى مبـدأ الفصل بين السلطات ومسؤولية الحكومة أمام السلطة التـشريعية ، وإنـشاء مؤســسـات رقـابـة دستورية ، والتحول من صحافة رسمية تابعة للسلطة إلى صحافة حرة مستقلة إلـى جانب الصحافة الرسمية ( 01)

وللاطلاع على مذكرة الماجستير كاملة بعنوان الحريات العامة في ظل الظروف الاستثنائية في الجزائر والتي تحتوي على 204 صفحة بصيغة PDF

الحريات  العامة في ظل الظروف الاستثنائية في الجزائر

عن زروق عبد الحفيظ

أنا الاستاذ زروق عبد الحفيظ مدير ومشرف موقع المكتبة القانونية الجزائرية من مواليد 1983 حاصل على شهادة ليسانس من جامعة قاصدي مرباح بورقلة ومتحصل على شهادة الكفاءة المهنية للمحاماة من نفس الجامعة وانا حاليا امارس مهنة المحاماة أحب إفادة جميع طلاب القانون بدأت نشر المحتوى القانوني باللغة العربية منذ سنة 2013 ، حيث أسست المكتبة القانونية الجزائرية من أجل إفادة طالب القانون بجميع مايحتاجه خلال دراسته وبحوثه،اللهم إجعلنا سببا في افادة ومساعدة الاخرين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *