الرئيسية / كتب قانونية متنوعة / نظرية الحق بين الفقه الاسلامي والقانون الوضعي

نظرية الحق بين الفقه الاسلامي والقانون الوضعي

نظرية الحق بين الفقه الاسلامي والقانون الوضعينظرية الحق بين الفقه الاسلامي والقانون الوضعي
الحق اصطلاح فقهي أصبح علما على نظرية فقهية كبرى في الفقهين الشرعي والوضعي

وهذا الاصطلاح وتلك النظرية لم يلقيا الحظ الأوفى الذي يليق بأهميتها بالدرس والتحديد والتحليل في الفكر الفقهي الشرعي قديما.

وان كانت هناك جهود فقهية رائدة واشارات وتعريفات لقدامى فقهائنا تدل على قدر رفيع من الوعي بكنه هذا المصطلح وطبيعة هذه النظرية.

غير ان طبيعة التداخل بين المعنى اللغوي لهذا المصطلح والمعنى الاصطلاحي ربما ادى الى اضفاء نوع من عمومية الاستعمال في السياقات الفقهية من غير تحديد دقيق ونهائي.

واذا كان هذا المصطلح لم يلق القدر الكافي من البحث والدرس في سياق الفقه الشرعي في تراثنا الفقهي.

فان فقهاءنا المعاصرين اسهموا بجهد مشكور في تجلية هذا المصطلح والحديث عن نظريته.

والمصطلح نفسه اثار جدلا كبيرا في الفكر القانوني قامت من اجله مذاهب عدة لتحديد جوهره وبلورة عناصره.

ومن اجل ذلك كله وجب الوقوف مع هذا المصطلح ورصد محاولات تعريفه وتحديد مفهومه عند فقهائنا وعلماء القانون.

لنتعرف على ماهية هذا الحق وفق نظرية الحق بين الفقه الاسلامي والقانون الوضعي.

ولان الفقه الاسلامي ينزع الى التطبيقات العملية للمفاهيم التي يتناولها لذا فان مناقشتي لمفهوم نظرية الحق بين الفقه الاسلامي والقانون الوضعي والقاء الضوء على نظريته جعلتها من خلال تجلية علاقته بمفهوم الذمة.

لان المذمة محل الحق والوعاء الذي يتعلق به.

وان كان الوجه الاخر من الحق هو الواجب فانه ما من واجب الا وينشئ حقا وما من حق الا ويقتضي وجود واجب

والواجب اصطلاح فقهي اصولي معروف غير انه ليس معروفا في سياق مفهوم الذمة عن رجال القانون

ولذا فانني حاولت ايضاح مفهوم هذا المصطلح الواجب في اطار هذا البحث

ولان للحق تقسيماته المختلفة عند علماء الفقه الاسلامي وكذا عند رجال القانون ولكل طائفة نظرتها اليه ونظرياتها في فهمه وتكييفه.

مفاهيم وتقسيمات كتاب نظرية الحق بين الفقه الاسلامي والقانون الوضعي :

فانني جعلت من هذا الكتاب فصلين احداهما للمفاهيم والثاني للتقاسيم.

وكل ذلك مع الاخذ في الاعتبار ما قد يخدم منها مفهوم الذمة وما يتعلق بها من احكام في ضوء هذه التقسيمات.

مع اعتماد تقسيم فقهائنا للحقوق الى حقوق لله تعالى وحقوق للعباد وحقوق مشتركة اعتمادا اساسيا.

وانني لامل ان يساهم هذا الكتاب بعنوان نظرية الحق بين الفقه الاسلامي والقانون الوضعي

على القاء الضوء على جوانب اساسية لنظرية الحق في الفقهين الشرعي والوضعي.

وعلى سبق الفقه الاسلامي في بعض جوانب النظر المهمة لفكرة الحق.

وللاطلاع على الكتاب كاملا بعنوان نظرية الحق بين الفقه الاسلامي والقانون الوضعي للدكتور احمد محمود الخولي والذي يحتوي على 181 صفحة بصيغة PDF

عن زروق عبد الحفيظ

أنا الاستاذ زروق عبد الحفيظ مدير ومشرف موقع المكتبة القانونية الجزائرية من مواليد 1983 حاصل على شهادة ليسانس من جامعة قاصدي مرباح بورقلة ومتحصل على شهادة الكفاءة المهنية للمحاماة من نفس الجامعة وانا حاليا امارس مهنة المحاماة أحب إفادة جميع طلاب القانون بدأت نشر المحتوى القانوني باللغة العربية منذ سنة 2013 ، حيث أسست المكتبة القانونية الجزائرية من أجل إفادة طالب القانون بجميع مايحتاجه خلال دراسته وبحوثه،اللهم إجعلنا سببا في افادة ومساعدة الاخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *