أحدث المواضيع
الرئيسية / مذكرات تخرج PDF / الفضالة في القانون المدني الجزائري

الفضالة في القانون المدني الجزائري

الفضالة في القانون المدني الجزائريالفضالة في القانون المدني الجزائري:

لقد عرف القانون المدني الجزائري الفضالة، ونص عليها صراحة في المادة 150 ، من القسم الثالث، في الفصل الرابع، المخصص لشبه العقود، من الكتاب الثاني المخصص للالتزامات والعقود.
وصنفها بعد كلامه من شبه العقود الأخرى، المتمثلة في الإثراء بلا سبب، والدفع غير المستحق.
وجاء في هذه المادة ما يلي:” الفضالة هي أن يتولى شخص عن قصد القيام بالشأن، لحساب شخص آخر، دون أن يكون ملزما بذلك”.

شرح مفهوم الفضالة في القانون المدني الجزائري :

من خلال هذا التعريف نقول أنّ الفضالة هي: أن يقوم شخص بشأن لحساب شخص آخر، دون أن يكون وكيلا، أو وصي.
وقد يكون هذا الشأن، عملا ماديا، أو تصرفا قانونيـا، كسداد الدين، أو بيع محصول يسرع إليه الفساد، أو عملا ماديا كأن يطفئ حريقا شـب في منزل جاره، أو ترميمه.
من خلال نص هذه المادة يتضح أنّ :
الفضالة تفترض أنّ شخصا غير ملزم لا قانونـا، ولا اتفاقا، ولا قضاء، بأن يقوم بعمل مادي أو تصرف قانوني، لحساب شخص آخر، وهـو يعلم بذلك.
فهو إذن يقوم بعمل إنساني إيثاري altruiste يقصد به تأدية مساعدة لشخص قد يكون غائبا بعيدا، وقد يكون غير قادر، ولو كان قادرا لقام بالعمل الذي قام به الفضولي”.
وعليه نقول أنه ينبغي أن يكون للفضولي قصدا لمساعدة الغير، أو لتأدية عمله.
فإذا قام لتحقيق مصالحه الشخصية لا تتحقق الفضالة، وإذا كان العمل مشتركا بينهما بـين مـصلحة الفضولي، ومصلحة الغير – وهذا العمل أو المصلحة غير قابلة للانفصام أو الانفصال- تتحقـق الفضالة .

رأي المشرع الجزائري في الفضالة

ما يلاحظ كذلك أنّ المشرع الجزائري لم يشر إلى أن الشأن الذي يتدخل فيه الفضولي، ينبغي أن يكون عاجلا أو ضروريا.
فهذا الشرط هام جدا، و إلا لتدخل الناس في شؤون غيرهم بداعي التطفل، والتفضل، وإذا لم يكن كذلك يستدعي العجلة أو الضرورة، فلمـا يتـدخل الفضولي لا يكفي أن يكون العمل نافعا أو مفيدا.
 وإنما يتعين أن يكون العمل ضروريا ومن الشؤون العاجلة.
ومعنى أن يكون ضروريا، أن يكون من الشؤون التي ما كان رب العمـل ليتوانى في القيام بها”.
نجد أنّ هذا الشرط قد اتفقت عليه جل القوانين الوضعية، على غرار ما فعله المـشرع المصري في تعريفه للفضالة التي قال عنها:
” أن يتولى شخص عن قصد القيام بـشأن عاجـل لحساب الغير “.

نقد تسمية الفضالة في القانون المدني الجزائري من طرف الفقه:

وأكثر من ذلك قلد مشرعنا،القانون المدني الفرنسي في وضع هذا النظام تحت عنوان شبه العقود، تلك التسمية التي انتقدت انتقادا لاذعا ومريرا من جانب الفقه الفرنسي، وقال إنها خاطئة في تسميتها، كالخطأ الذي وقع في تسمية شبه الجنح، وقد هجر الفقه هـذه التـسمية اليوم، ولكن الغريب أنّ القانون المدني الجزائري قد استبقاها” .
وكان أجدر بالمشرع الجزائري، بعد ما أخذ فكرة عن نظام الفضالة الموجودة في الدراسات التي سبقته، أن لا ينص على مثـل هذه التسمية

وللاطلاع على المذكرة كاملة بعنوان الفضالة في القانون المدني الجزائري والتي تحتوي على 293 صفحة بصيغة PDF

 

عن زروق عبد الحفيظ

أنا الاستاذ زروق عبد الحفيظ مدير ومشرف موقع المكتبة القانونية الجزائرية من مواليد 1983 حاصل على شهادة ليسانس من جامعة قاصدي مرباح بورقلة ومتحصل على شهادة الكفاءة المهنية للمحاماة من نفس الجامعة وانا حاليا امارس مهنة المحاماة أحب إفادة جميع طلاب القانون بدأت نشر المحتوى القانوني باللغة العربية منذ سنة 2013 ، حيث أسست المكتبة القانونية الجزائرية من أجل إفادة طالب القانون بجميع مايحتاجه خلال دراسته وبحوثه،اللهم إجعلنا سببا في افادة ومساعدة الاخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *